Monday, May 21, 2012

شهـــــــــــوة


شهوة || حطت ناموسة على ساعده الأيمن ...أخذ يراقبها ولم يحاول أبداً أن يبعدها ..راقبها وهي ترشق مماصاتها لتخترق مسامه .. شعر بوخزه خفيفه وأخذ يشاهدها وهي تمتص البعض..كان بطنها الضئيل قد بدء يمتلئ بسائله الأحمر .. شعر بتخدير خفيف في ساعده الأيمن ... كان يرى بطنها وهو يتحول بالتدريج للون الأحمر القاني .. بدأ ينتفخ كما لو كان بالوناً تملؤه بالهواء, لم تكتفي وإزداد بطنها ليصبح أضعاف أضعاف حجمها ..كان يعلم ذلك , نفخ فيها ... فجاهدت لترفع جسدها الممتلئ بجناحيها الهشيّن لتنجو .. فلم ترتفع عن مسامه بضع سنتيمترات , فحركت قدميها الرقيقان ,كبدين يتدحرج ولا يقوى على حمل جسد على قدميّن ضئيليّن
رفع كفه .... وبضربه واحده تحولت إلى بقعه من الدماء